منتدي نسائي ثقافي أجتماعي للمرأة العصرية
اهـلا ومرحبا بـك يـا زائر في مـنـتـدي صاحبة الجلاله

نرجو أن تحترم القوانين وتذكري و أنتبهي اختي الفاضلة

(( مَا يَلْفِظُ مِنْ قَوْلٍ إِلَّا لَدَيْهِ رَقِيبٌ عَتِيدٌ))

أشتركي معنا وأنضمي لأسرتك الثانية


 
الرئيسيةالرئيسية  البوابةالبوابة  اليوميةاليومية  الأحداثالأحداث  س .و .جس .و .ج  بحـثبحـث  التسجيلالتسجيل  دخولدخول  
بحـث
 
 

نتائج البحث
 

 


Rechercher بحث متقدم
المواضيع الأخيرة
.: عداد زوار المنتدى:.
لغة المنتدي

شاطر | 
 

 رحلتك من الدنيا للآخره قصيرة

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
صاحبة الجلاله
مديرة ومؤسسة المنتدي
مديرة ومؤسسة المنتدي
avatar

المشاركات : 2449
تاريخ التسجيل : 15/11/2009

مُساهمةموضوع: رحلتك من الدنيا للآخره قصيرة   21/7/2017, 3:08 am







رحلتي من الدنيا للآخره قصيرة






عندما بدأت رحلة الإنسان بدأت بالجنة وهبوطه علي الأرض وهو أمام خيارين لا ثالث لهما

الجنة أو النار

واليوم هنتكلم عن رحلة الإنسان من ميلاده لوفاته من حديثي مع نفسي

لما تولدت كل واحدة فينا كان لا يعلم بالغيب الا الله عزوجل بمصيرنا ومستقبلنا ورزقنا

وحياتنا ولكن كان لنا نفس الاختيار هنسلك أي طريق الجنة أم النار والعياذ بالله

الدنيا والأخرة مختلفتان في المعني وفي الأحلام

الدنيا هي عبارة عن أختبار وطريق بنعيش فيه وبنحدد مستقبل نجاحنا فيها او فشلنا زي اي أختبار

بنكون فيها زي الضيف اللي هيسيب له بصمة في دينه وأخلاقه وماله وحياته وسيرته الذاتية



كلنا عندنا امور بتشغلنا في الدنيا وامور الحياة كبيرة وللأسف بنتناسي أننا لنا طريق لازم نعيش علشانه

لما كتبت اختلفت فالمعني نعم أختلفت لأنها معناها واحد هو اختبار لنا فالحياة واختلفت في الاحلام لأن مهما تخيلنا

وقرأنا وكتبنا عن الأخره بما فيها جمال الجنة وعذاب النار مش زي الحقيقة


بنسمع كتير يتخلوا عن أمور تعنيهم أرضاءا لله وتركوها لحبهم في الله والتودد منه زي المعاصي وحب الشهوات


الناس بتتخيل أن لو بعدت عن الكبائر خلاص أنا كده مسلم حق وبينسوا الأمور التانيه اللي بيسموها هفوات وبتعمل تلال من الذنوب وفيها معصية وإثم كبير أعوذ بالله منها


لا تعالوا نشوف بعض المراحل المهمة فحياتنا





أول حديث تعلمناه وأحنا صغيرين


عن أبي عبد الرحمن عبد الله بن عمر بن الخطاب رضي الله عنهما قال : سمعت رسول الله صلى الله عليه وسلم يقول : ( بني الإسلام على خمس : شهادة أن لا إله إلا الله ، وأن محمدا رسول الله ، وإقام الصلاة ، وإيتاء الزكاة ، وحج البيت ، وصوم رمضان ) رواه البخاري ومسلم .




الشهادة وكلنا تعلمناها لاننا مسلمين بالفطرة والحمد لله علي نعمة الإسلام وأنه سبحانه وتعالي أختارنا نكون مسلمين

إقام الصلاة وده من الأركان المهمة اللي الكل بيضيع اجرها العظيم وبالرغم أنه حذرنا سبحانه وتعالي من تركها

وللأسف مازالنا بنقصر في حق ربنا مع انها كلها ساعة او ساعتين بنقضيها في الصلاة في 24 ساعة



قال تعالى: (فويل للمصلين الذين هم عن صلاتهم ساهون) . فإذا كان الويل عذاب المصلين الذين وصفوا بهذا الوصف، وهو تأخير الصلاة حتى يخرج وقتها، فما بالك بمن لا يصلي أصلاً. وقال عليه الصلاة والسلام: "بين الرجل والكفر والشرك ترك الصلاة" . والله الهادي إلى سواء السبيل.



ومن العقوبات التي تلحق تارك الصلاة: سوء الخاتمة، والمعيشة الضنك، لعموم قوله تعالى: (ومن أعرض عن ذكري فإن له معيشة ضنكاً ونحشره يوم القيامة أعمى) .




صل ياحبيبة قلبي أنتي وهي ربما تكون أخر صلاة لنا علي الدنيا وربما تكون صلتك بربك أكبر من كده لو غيرتي من نفسك وقمتي توضيتي وصليتي وقلتي يارب اغفر لي فأنه الغفور الرحيم قادر يغفرلك كل ذنوبك ويسامحك


أنا وقت مالشيطان يجي يوسوس ليا أعوذ بالله منه بقول لنفسي كده صل قبل ما يصلوا عليكي ربما تكون اخر صلاة ليكي


ربنا بيحبنا كلنا وبيبتلينا علي قدر تحمل المؤمن من مصائب الدنيا وبيشتاق لنا بنكلمه في صلواتنا وندعيله وهو بيكلمنا لما نقرأ المصحف الشريف ونسمع كلماته وآياته العظيمة



أتوضي فضل الوضوء مهم وكبير وكلنا عارفينه ولو مش عارفة أقري وأتعلمي خليكي فضولية في تعليم دينك






وقد أمرنا الله بذلك فقال:


(حافظوا على الصلوات والصلاة الوسطى وقوموا لله قانتين) . فأي مصيبة أعظم من عدم المحافظة على الصلاة!!.


ألا تعرف أن النبي صلى الله عليه وسلم يعرف أمته يوم القيامة بالغرة والتحجيل من أثر الوضوء، قال رسول الله صلى الله عليه وسلم: "إن أمتي يدعون يوم القيامة غراً محجلين من أثر الوضوء" رواه البخاري ومسلم و(الغرة): بياض الوجه، و(التحجيل): بياض في اليدين والرجلين.





ما رواه الإمام مسلم في صحيحه من حديث أبي هريرة أن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال: إذا توضأ العبد المسلم أو المؤمن فغسل وجهه خرج من وجهه كل خطيئة نظر إليها بعينيه مع الماء أو آخر قطر الماء، فإذا غسل يديه خرج من يديه كل خطيئة كان بطشتها يداه مع الماء أو مع آخر قطر الماء، فإذا غسل رجليه خرجت كل خطيئة مشتها رجلاه مع الماء أو مع آخر قطر الماء حتى يخرج نقياً من الذنوب.



هو ايه الفرق بينا وبين الكافر غير الصلاة والإيمان بالله وحده وبكل ماأنزل علي محمدا صل الله عليه وسلم






والأركان الأخري اللي تعلمناها في الصغر من الحديث الزكاة


وَرَحْمَتِي وَسِعَتْ كُلَّ شَيْءٍ فَسَأَكْتُبُهَا لِلَّذِينَ يَتَّقُونَ وَيُؤْتُونَ الزَّكَاةَ وَالَّذِينَ هُمْ بِآياتِنَا يُؤْمِنُونَ . الَّذِينَ لا يُؤْتُونَ الزَّكَاةَ وَهُمْ بِالْآخِرَةِ هُمْ كَافِرُونَ .


وفرقوا بين الزكاة والصدقة يابنات


الزكاة للمسلمين فقط

والزكاة ركن من أركان الإسلام يجب أداؤها ويكفر من أنكر فرضيتها وهي إخراج قدر مخصوص من مال مخصوص بشروط مخصوصة يصرف لجهات مخصوصة، فالزكاة لا تجب في كل مال بل هناك أموال خاصة تجب فيها الزكاة تسمى الأموال الزكوية، كالذهب والفضة وسائر النقود الورقية والأنعام وغيرها.


والواجب أيضاً إخراج مقدار مخصوص بشروط مخصوصة.


وأما الصدقة فلفظ أعم إذ يطلق على الصدقات الواجبة كالزكاة وعلى غير الواجبة.


والله أعلم.

لكن الصدقة نبني مسجد نتبرع للفقراء والأيتام والمساكين نعمل عمل خيري أ ي كان نوعه صدقة جارية وغيره



تعرفي كل جنيه بتتصدقي بيه بيتردلك أضعافه مش شرط فلوس ممكن شفاء من مرض او حتي رفع عنك بلاء





فقال سبحانه: {وما أنفقتم من شيء فهو يخلفه وهو خير الرازقين} (سبأ:39)، ووعد بمضاعفة العطية للمنفقين بأعظم مما أنفقوا أضعافاً كثيرة، فقال سبحانه: {من ذا الذي يقرض الله قرضاً حسناً فيضاعفه له أضعافاً كثيرة} (البقرة:245).
والصدقة ترفع صاحبها، حتى توصله أعلى المنازل، قال صلى الله عليه وسلم: (إنما الدنيا لأربعة نفر: عبد رزقه الله مالاً وعلماً فهو يتقي فيه ربه، ويصل فيه رحمه، ويعلم لله فيه حقاً فهذا بأفضل المنازل) رواه الترمذي.

وهي تدفع عن صاحبها المصائب والبلايا، وتنجيه من الكروب والشدائد، قال صلى الله عليه وسلم: (صنائع المعروف تقي مصارع السوء والآفات والهلكات، وأهل المعروف في الدنيا هم أهل المعروف في الآخرة) رواه الحاكم وصححه الألباني.

وجاء في السنة عظم أجر الصدقة، ومضاعفة ثوابها، قال صلى الله عليه وسلم: (ما تصدق أحد بصدقة من طيب -ولا يقبل الله إلا الطيب- إلا أخذها الرحمن بيمينه، وإن كان تمرة، فتربو في كف الرحمن حتى تكون أعظم من الجبل، كما يربي أحدكم فُلُوَّه أو فصيله) رواه مسلم.

والصدقة تطفئ الخطايا، وتكفر الذنوب والسيئات، قال صلى الله عليه وسلم لمعاذ رضي الله عنه: (والصدقة تطفئ الخطيئة كما يطفئ الماء النار ) رواه الترمذي.

وهي من أعظم أسباب بركة المال، وزيادة الرزق، وإخلاف الله على صاحبها بما هو أحسن، قال الله جل وعلا في الحديث القدسي: (يا ابن آدم! أَنفقْ أُنفقْ عليك) رواه مسلم.

كما أنها وقاية من عذاب الله، قال صلى الله عليه وسلم: (اتقوا النار ولو بشق تمرة) رواه البخاري.





وتعلمنا من الحديث حج البيت لمن إستطاع إليه سبيلا مش فرض علينا رحمتك يارب عظيمة الله يكتبها لكل مشتاق

صوم رمضان وده فرض علينا علشان رحمة ربنا علينا من فضائل الصوم


ففي الحديث المتفق عليه عن سهل بن سعد رضي الله عنه أن النبي صلى الله عليه وسلم قال: (إن في الجنة بابا يقال له الريَّان، يدخل منه الصائمون يوم القيامة، لا يدخل منه أحد غيرهم، يقال: أين الصائمون؟ فيقومون، لا يدخل منه أحد غيرهم، فإذا دخلوا أغلق، فلم يدخل منه أحد).


وورد أيضاً أن الصيام يشفع لصاحبه يوم القيامة، فقد روى الإمام أحمد عن عبد الله بن عمرو بن العاص رضي الله عنه أن النبي صلى الله عليه وسلم قال: (الصيام والقرآن يشفعان للعبد يوم القيامة، يقول الصيام: أي رب منعته الطعام والشهوات بالنهار فشفعني فيه، ويقول القرآن: منعته النوم بالليل فشفعني فيه، قال: فيُشَفَّعان).


والصوم من أعظم أسباب مغفرة الذنوب وتكفير السيئات، ففي "الصحيحين" عن أبي هريرة رضي الله عنه أن النبي صلى الله عليه وسلم قال: (من صام رمضان إيماناً واحتساباً غفر له ما تقدم من ذنبه)، أي: إيماناً بأن الله فرض الصوم عليه، واحتساباً للأجر والمثوبة منه سبحانه.


اللي عليها قضاء لازم تقضيه يابنات الصيام له فوائد عظيمة

والصوم سبب في سعادة الدارين، ففي الحديث المتفق عليه عن أبي هريرة رضي الله عنه أن النبي صلى الله عليه وسلم قال: (للصائم فرحتان: فرحة عند فطره، وفرحة عند لقاء ربه)، فعند فطره، يفرح بما أنعم الله عليه من القيام بهذه العبادة وإتمامها، وبما أباح الله له من الطعام والشراب الذي كان ممنوعاً منه حال صيامه، وعند لقاء الله يفرح حين يجد جزاء صومه كاملاً في وقت هو أحوج ما يكون إليه.




وهنا كانت اول خطواتنا في رحلتنا للحياة اللي تعلمناها وأحنا صغيرين كنا في براءة كبيرة واحنا بنستمتع


في سماع وحفظ السور القصيرة والأحاديث ومفيش حد فينا كان عارف هيقابل ايه لما يكبر

كبرنا ودخلنا مرحلة تانيه المراهقة وفي اللي حافظ علي صلاته وفي اللي تهاون فيها



وخلصنا الجامعة ودخلنا في مراحل ثانية الشغل والزواج والأولاد

اللي تعبانه ليل نهار وشغلها واخد وقتها واللي جوزها واولادها شاغلين أكبر حيز من حياتها

واللي أبتلت بولد عاق او مرض أو هم كبير أو لم تنجب أو لم تتزوج أو لم لم ترزق بعمل

ومازالنا فالرحلة هتلاقي لسه كتير فالدنيا شاغلانا وفي نوعين من البشر نوع يقول خلاص عرفنا فالدين اكتر من كده مش بس الحديث الأول

أتعلمنا وتثقفنا في الأمور الدينية واهميتها ولقينا نفسنا بنتعلم اكثر وكل ما وقعنا في مشكلة صلينا ودعينا ربنا

وتصدقنا وليل نهار تلاقينا نشغل نفسنا بالأستغفار وبذكر الله وواصب علي صلاته ومعرفة عقيدته


وقد أمر الله به في كتابه في قوله تعالى : { واستغفروا الله إن الله غفور رحيم } وأثنى على قوم بقوله : { والذين إذا فعلوا فاحشة أو ظلموا أنفسهم ذكروا الله فاستغفروا لذنوبهم } وقرن - تعالى - الاستغفار ببقاء الرسول في قوله : { وما كان الله ليعذبهم وأنت فيهم وما كان الله معذبهم وهم يستغفرون } ولذا قال أبو موسى رضي الله عنه { كان لنا أمانان ذهب أحدهما ، وبقي الآخر } رواه الإمام أحمد .



ونوع تاني مازال مهموم بالمشاكل والابتلاءات طيب يعني هو المفروض نقصر فواجبات دنيتنا لا من أول والدتك ووالدك لهم حق عليكي واهلك وصلة الرحم وزوجك وذريتك علشان تربي جيل مسلم صالح ولكنمتقصريش في حق ربنا اللي خلق الكون كله وخلق ليكي كل ما تستمتعي به الان من نعم عظيمة كلنا عندنا هموم وابتلاءات


هنقابلها وهنشوفها لو فتحتي كل بيت هتلاقي فيه هموم بس الشاطر اللي بيقضي رحلته صح


والصح تكوني مع ربنا في كل شئ فحياتك العامة والخاصة أدعيه وقربي له حتي لو لنا اماني فالدنيا بندعي ربنا لتحقيقها


مينفعش اكون مازلت بعصي ربنا وأقول ربنا غفور رحيم صح ربنا غفور رحيم بس زي مافي جنة في نار

زي بالظبط اللي بيستغفر من ذنب ويرجعله تاني

قال الإمام المحقق ابن القيم : الاستغفار الذي يمنع العذاب هو الاستغفار بالإقلاع عن كل ذنب ، وأما من أصر على الذنب وطلب من الله المغفرة فاستغفاره لا يمنع العذاب ; لأن المغفرة هي محو الذنب وإزالة أثره ووقاية شره

ومع ذلك هتلاقي قصص وحكايات كتيرة جدا من امرأة كانت عاصية ومكانتها الآن عند ربنا من المؤمنين الحق وليه منبقاش منهم ناقصنا ايه

أننا نتخلي عن انانيتنا فالدنيا ماهو كل شئ مش هحصل عليه فالدنيا موجود فالجنة كل الموضوع زي مبذاكر علشان انجح في اختبار هذاكر علشان أعرف أستفيد اقرب لربنا
ونفوز بالجنة مش كلنا في رحلة وعايزين نرجع مبسوطين منها




قال الحسن البصري رحمه الله : " من نافسك في دينك فنافسه ، ومن نافسك في دنياك فألقها في نحره "

اللي بتقول لنفسها انا لسه صغيرة صغيرة علي ايه مافي أطفال بتتولد وتموت في نفس اللحظه لا أنتي ولا أنا عارفين هنموت أمتي يمكن دي أخر لحظه ليا أعرف من فين ربي هو العالم

اللي عايشة بتتنفس علي الدنيا بتصل وتهتمي بمواعيد صلاتك والا لسه

اللي ربنا رزقها بأولاد وحققت امنيتها علمتيهم دينهم صح والا شغلتيهم بالدنيا

واللي ربنا رزقها أموال عملتي عمرة وتصدقي ولا لسه

اللي ابتلت فالدنيا بلاءا كبيرا رضيتي بأبتلائك وحمدتي ربنا عليه والا لسه

الحل هو أننا نزهد فالدنيا حقيقي أنا كمان حسيت بالراحة من قلبي لما ذهدتها

بسعي كل يوم لرزقي وبدعي ربنا كل يوم أنه يحقق لي أمنياتي ويرزقني

وبعمل اللي عليا وبرجع في أخر يومي أقول الحمد لله أنا عملت اللي عليا ووكلت ربي يدبرلي امري

لا أنا هحارب علشان اعيش ولا احصل علي وظيفة ولا هروح ابحث عن زوج ولا شئ بس هدعي ربنا وهتمني من قلبي

يرزقني ويزوجني ويجعل لي ذرية صالحة ويرضي عليا طيب ولنفرض مفيش أمنية تحققت هعمل ايه

هقول يارب أنت عالم بكل شئ ربما تكون اخترت لي الأفضل ورحمتني من بلاء أخر

أطلبي وأتمني اللي نفسك فيه طالما شئ لا يغضب الله وأدعي وأستغفري ما هو الدعاء عبادة

بس عليكي بالصبر أتحققت فهي مكتوبة ليكي متحققتش فربنا سايب لنا خير هنشوفه فالدنيا أو الأخره

ثقي بالله سبحانه وتعالي كلنا بشر وأحيانا يضحك علينا الشيطان الرجيم أعوذ بالله منه ويقولك شفتي ربنا مستجبش ليكي شفتي انتي فيأبتلاء وغيرك عايش ماهو ده من أختبار الدنيا متنسيش

قال تعالي: إِنَّ الشَّيْطَانَ لَكُمْ عَدُوٌّ فَاتَّخِذُوهُ عَدُوًّا

هو مهمته ان يحقد علي البشر وينشر الفساد بينهم علشان اللي هيختار طريقه علي النار لا مفر





لا تحسدي ولا تغضبي ولا تسحري ولا تيئسي ولا تحقدي ولا تسرقي ولا تحسسي ولا تتجسسي ولا تغفلي عن ذكر الله ولا تنسي فضل الله

أزهدي فالدنيا هتاخدي ايه منها غير عملك الناس ياتفيدك في انها تساعدك فطريق الجنة أو النار


فاكرين حكاية الحسن البصري الزاهد فالدنيا هو أكتر واحد تعملت منه وبحاول أعمل زيه مجرد محاولة

كلامه بيعجبني وفعلا كلامه صح جدا وهتحسي براحة من قلبك كبيرة لو نفذتيه او حاولتي تنفذيه





جاء رجل يسأله:

ما سرّ زهدك في الدنيا؟! ما هو السر؟ لماذا لا تأكل الحرام، ولا تنظر إلى الحرام، ولا تأكل حقوق الآخرين، ولا تتعامل بالغش والربا، لا تكذب، ما هو السر؟ لماذا تعمل بأمانة وإخلاص، راض بما قسمه الله لك... واسمعوا إلى إجابته:


(أربعة أشياء). وما هي يا إمام؟ قال:


الأولى: (علمت أن رزقي لا يأخذه غيري فاطمأنّ قلبي)


الثانية: (وعلمت أن عملي لا يقوم به غيري فاشتغلت به)

الثالث: (وعلمت أن الله مطّلع عليّ فاستحييت أن يراني على معصية)

الرابع: (وعلمت أن الموت ينتظرني فأعددت الزاد للقاء ربّ العالمين)
حدثنا أبو بكر بن مالك ، قال : ثنا عبد الله بن أحمد بن حنبل ، قال : ثنا علي بن مسلم ، قال : ثنا سيار ، قال : ثنا جعفر ، قال : سمعت حوشبا ، يقول : سمعت الحسن يحلف بالله يقول : والله يا ابن آدم لئن قرأت القرآن ثم آمنت به ، ليطولن في الدنيا حزنك ، وليشتدن في الدنيا خوفك ، وليكثرن في الدنيا بكاؤك .

نتقي الله في أنفسنا وفي حياتنا ونذكر الله في كل شئ وكل وقت

وعند كل مصيبة تذكري
قوله تعالى : الذين إذا أصابتهم مصيبة قالوا إنا لله وإنا إليه راجعون أولئك عليهم صلوات من ربهم ورحمة وأولئك هم المهتدون


التقوى.قال تعالى: وَمَنْ يَتَّقِ اللَّهَ يَجْعَلْ لَهُ مَخْرَجًا * وَيَرْزُقْهُ مِنْ حَيْثُ لا يَحْتَسِبُ


الحياة قصيرة جدا شوفي الأيام هتلاقيها بتمر زي الساعات مش بنحس بيها بس همومنا فالدنيا

فقد رواه الإمام أحمد في مسنده عن أبي هريرة قال: قال رسول الله صلى الله عليه وسلم: ويل للعرب من شر قد اقترب، فتنا كقطع الليل المظلم، يصبح الرجل مؤمنا ويمسي كافرا، يبيع قوم دينهم بعرض من الدنيا قليل، المتمسك يومئذ بدينه كالقابض على الجمر، أو قال على الشوك. صححه الأرناؤوط، وفي رواية الترمذي: يأتي على الناس زمان الصابر فيهم على دينه كالقابض على الجمر. وصححه الألباني.

قال العلماء: وذلك لكثرة الفساد والفتن والمغريات وقلة الأعوان على الطاعة، ولمشقة التمسك بالدين واتباع السنة يكون الملتزم بدينه كالقابض على الجمر أو الشوك.



أنتي مش عارفة كم دقيقة وكم يوم وكم سنة باقيين ليكي لكن عارفة انك تقومي تصل وتستغفري ربنا وتتطلبي منه ان يغفر لك كل ذنوبك وتوعديه من قلبك انك مش هتتهاوني فصلاتك ولا عبادته تاني وتصومي وتذعي وتستغفري وتداومي علي الأذكار وتقرئي القرآن ولو صفحة منه كل يوم او لو مش هتقدري أقرئي سورة الأخلاص

هذه بعض الأحاديث الثابتة عن النبي صلى الله عليه وسلم ، والتي فيها أن سورة ( قل هو الله أحد ) تعدل ثلث القرآن .
روى البخاري (6643) عَنْ أَبِي سَعِيدٍ أَنَّ رَجُلًا سَمِعَ رَجُلًا يَقْرَأُ قُلْ هُوَ اللَّهُ أَحَدٌ يُرَدِّدُهَا فَلَمَّا أَصْبَحَ جَاءَ إِلَى رَسُولِ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ فَذَكَرَ ذَلِكَ لَهُ ، وَكَأَنَّ الرَّجُلَ يَتَقَالُّهَا فَقَالَ رَسُولُ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ : (وَالَّذِي نَفْسِي بِيَدِهِ إِنَّهَا لَتَعْدِلُ ثُلُثَ الْقُرْآنِ) .

وروى مسلم (811) عَنْ أَبِي الدَّرْدَاءِ عَنْ النَّبِيِّ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ قَالَ : أَيَعْجِزُ أَحَدُكُمْ أَنْ يَقْرَأَ فِي لَيْلَةٍ ثُلُثَ الْقُرْآنِ ؟ قَالُوا : وَكَيْفَ يَقْرَأْ ثُلُثَ الْقُرْآنِ . قَالَ : قُلْ هُوَ اللَّهُ أَحَدٌ تَعْدِلُ ثُلُثَ الْقُرْآنِ .

وروى مسلم (812) عَنْ أَبِي هُرَيْرَةَ قَالَ : قَالَ رَسُولُ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ : احْشُدُوا فَإِنِّي سَأَقْرَأُ عَلَيْكُمْ ثُلُثَ الْقُرْآنِ فَحَشَدَ مَنْ حَشَدَ ، ثُمَّ خَرَجَ نَبِيُّ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ فَقَرَأَ قُلْ هُوَ اللَّهُ أَحَدٌ ثُمَّ دَخَلَ ، فَقَالَ بَعْضُنَا لِبَعْضٍ : إِنِّي أُرَى هَذَا خَبَرٌ جَاءَهُ مِنْ السَّمَاءِ ، فَذَاكَ الَّذِي أَدْخَلَهُ ، ثُمَّ خَرَجَ نَبِيُّ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ فَقَالَ : إِنِّي قُلْتُ لَكُمْ سَأَقْرَأُ عَلَيْكُمْ ثُلُثَ الْقُرْآنِ ، أَلَا إِنَّهَا تَعْدِلُ ثُلُثَ الْقُرْآنِ .

اصبح مفيش عندك مشكلة أنك تحاولي تصلحي حالك بين وبين ربك وتبتدي تخلي اكبر وقت فيومك لله عزوجل






من فضائل الأستغفار والأذكار

عن النبي صلى الله عليه وسلم من الاستغفار في اليوم, فقد روى البخاري عن أبي هريرة أنه صلى الله عليه وسلم قال: والله إني لأستغفر الله وأتوب إليه في اليوم أكثر من سبعين مرة. وفي صحيح مسلم عن الأغر المزني - وكانت له صحبة - أن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال: إنه ليغان على قلبي وإني لأستغفر الله في اليوم مائة مرة.

وأما ما كان يقوله صلى الله عليه وسلم من لفظ في الاستغفار فمنه ما أخرجه النسائي بسند جيد من طريق مجاهد عن ابن عمر أنه سمع النبي صلى الله عليه وسلم يقول: أستغفر الله الذي لا إله إلا هو الحي القيوم وأتوب إليه في المجلس قبل أن يقوم مائة مرة، وله من رواية محمد بن سوقة عن نافع عن ابن عمر بلفظ: إنا كنا لنعد لرسول الله صلى الله عليه وسلم في المجلس رب اغفر لي وتب علي إنك أنت التواب الغفور مائة مرة"

ولا شك أن الاستكثار من الاستغفار سبب في ولوج أبواب الخير, ومنه استجابة الدعاء, قال تعالى: { فَقُلْتُ اسْتَغْفِرُوا رَبَّكُمْ إِنَّهُ كَانَ غَفَّارًا (10) يُرْسِلِ السَّمَاءَ عَلَيْكُمْ مِدْرَارًا (11) وَيُمْدِدْكُمْ بِأَمْوَالٍ وَبَنِينَ وَيَجْعَلْ لَكُمْ جَنَّاتٍ وَيَجْعَلْ لَكُمْ أَنْهَارًا (12)} (نوح).

فقد روى أبو داود وابن ماجه عن محمد بن عقبة بن أبي مالك عن أم هانئ قالت: أتيت إلى رسول الله صلى الله عليه وسلم فقلت: يا رسول الله دلني على عمل، فإني قد كبرت وضعفت وبدنت، فقال: كبري الله مائة مرة، واحمدي الله مائة مرة، وسبحي الله مائة مرة، خير من مائة فرس ملجم مسرج في سبيل الله، وخير من مائة بدنة، وخير من مائة رقبة. هـ. والحديث حسنه الألباني في تحقيق سنن ابن ماجه.

وفي الحديث: خذوا جنتكم، قلنا: يا رسول الله من عدو قد حضر؟ قال: لا، بل جنتكم من النار، قولوا: سبحان الله، والحمد لله، ولا إله إلا الله، والله أكبر، فإنهن يأتين يوم القيامة منجيات ومقدمات، وهن الباقيات الصالحات. قال الحاكم: هذا حديث صحيح على شرط مسلم، ولم يخرجاه، ووافقه الذهبي، وصححه العلامة الألباني ـ يرحمه الله





ونكمل أخر جزء في رحلتنا


وجاءت سكرة الموت بالحق
ولا تزال آيات الله تقرع الآذان المرّة تلو المرّة كي توقظ الضمائر الغافلة فتذكّرها بهذه الحقيقة الغائبة، وتصف لهم شدّتها، وتدعوهم إلى الاستعداد لها قبل فوات الأوان، قال تعالى: { وجاءت سكرة الموت بالحق ذلك ما كنت منه تحيد} (ق:18)، والمقصود غمرته وشدته التي تغشى الإنسان وتغلب على عقله، وعندئذٍ يتضح الحق، وهو ما جاءت به الرسل من أخبار الآخرة، فينكشف الغطاء وتبدأ المعاينة لأحوال الغيب.

يقول شيخ الإسلام ابن تيمية عن معنى الآية: "جاءت بما بعد الموت من ثواب وعقاب، وهو الحق الذي أخبرت به الرسل، ليس مراده أنها جاءت بالحق الذي هو الموت؛ فإن هذا مشهور لم ينازع فيه، ولم يقل أحد: إن الموت باطل حتى يقال جاءت بالحق".

وفي قوله تعالى:{كل نفس ذائقة الموت}(آل عمران:185) دلالةٌ على أن كل المخلوقات لها مَوَتان، وأنه تعاني سكرات الموت مع اختلافٍ في درجة الإحساس بالسكرات بين مخلوقٍ وآخر كما ذكر ذلك العلماء.





أتعظي من كل القصص والحكايات اللي بتشوفيها وتسمعيها

ولا تتهاوني بحق الرحمن أتعلمي واقرئي وأستفيدي من دينك انتي مؤمنة بالله معاكي رسالة لازم تكمليها وسائل الإعلان والإنترنيت متاح تتعلمي منه وتعلمي أولادك وأهلكوكل اللي تعرفيهم ولو هتعلميهم حديث أو شئ تعلمتيه من القرآن الكريم

رضا الرحمن شئ جميل ثم رضا الوالدين وصلة الرحم أبتسامتك للمؤمنين صدقة

أجعلي نفسك مثل العطر يفوح في كل مكان بالخير والمحبة

ورسالتك هي النجاة من النار والفوز بالجنة

رضاك ربي أهم من كل شئ وابتدي أمحي ذنوبك وأطلبي العفو من الذي لا يغفل ولا ينام ووكلي امرك لله في كل شئ وأذكري الله قياما وقعودا وفي كل نفس منك

واذا رزقتي احمدي الله واذا ابتيليتي أحمدي ربك واطلبي منه بالدعاء يخفف عنك
وفي الأخر بتنتهي رحلتنا ونتكفن وعلي مقبرتنا نستعد لنتائج الأختبار


أنتهي موضوعي بجزء من رحلتنا لأن لكل إإنسان قصة فالحياة ورحلة وقدر مكتوب بس كان بدايته الحياة ونهايته الموت

أسأل الله العظيم رب العرش العظيم أن يرزقني وياكم الفردوس الأعلي ويرزق كل مشتاق لزياره بيته الحرام وأن يشفي كل مبتلي ومهموم ومريض وأن يرزق كل محتاج بالرزق الطيب الحلال ويرزقني وبنات امة محمدا بالزوج الصالح التقي وأن يرضي علي امته ويرحمهم برحمته التي وسعت كل شئ ويحقق لي ولكم مانتمناه ويرضي عنا جميعا يارب
وان يصلح حالي وحالكم جميعا لما يحب ويرضاه






دعواتكم لي

تقييمك يهمني

تحيااتي للجميع










الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://her-majesty.own0.com
 
رحلتك من الدنيا للآخره قصيرة
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتدي نسائي ثقافي أجتماعي للمرأة العصرية :: الركن الإسلامي :: المنتدي الإسلامي-
انتقل الى: