اهـلا ومرحبا بـك يـا زائر في مـنـتـدي صاحبة الجلاله

نرجو أن تحترم القوانين وتذكري و أنتبهي اختي الفاضلة

(( مَا يَلْفِظُ مِنْ قَوْلٍ إِلَّا لَدَيْهِ رَقِيبٌ عَتِيدٌ))

أشتركي معنا وأنضمي لأسرتك الثانية



 
الرئيسيةالبوابةاليوميةس .و .جبحـثالتسجيلدخول
بحـث
 
 

نتائج البحث
 

 


Rechercher بحث متقدم
المواضيع الأخيرة
.: عداد زوار المنتدى:.
لغة المنتدي

شاطر | 
 

 الفقي: عمرو حمزاوي أصله حزب وطني وتركه لشعوره بأنه مجرد " نفر "

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
صاحبة الجلاله
مديرة ومؤسسة المنتدي
مديرة ومؤسسة المنتدي


المشاركات : 2121
تاريخ التسجيل : 15/11/2009

مُساهمةموضوع: الفقي: عمرو حمزاوي أصله حزب وطني وتركه لشعوره بأنه مجرد " نفر "   7/4/2011, 6:41 pm

الفقي: عمرو حمزاوي أصله حزب وطني وتركه لشعوره بأنه مجرد " نفر "


فجر الدكتور مصطفى الفقى مفاجأة تخص الدكتور عمرو حمزاوي حيث قال إنه عمل معه في الحزب الوطني لفترة طويلة قبل أن يتركه لأنه شعر أنه مجرد "نفر" بينما رأى زميله الدكتور محمد كمال "شرخ وعدى" فى مناصب حزبية بالوطنى .

محمد كمال شرخ وعدى



ففي حلقة ساخنة عن مواصفات الرئيس الذي سيحكم مصر في الفترة المقبلة، استضاف الإعلامي عمرو أديب الدكتور مصطفى الفقي والذي أدلى برأيه بصراحة في المرشحين للرئاسة، كما فجر مفاجأة تخص الدكتور عمرو حمزاوي حيث قال إنه عمل معه في الحزب الوطني لفترة طويلة قبل أن يتركه لأنه شعر أنه مجرد "نفر" بينما رأى زميله الدكتور محمد كمال "شرخ وعدى".


ففي حلقة ساخنة عن مواصفات الرئيس الذي سيحكم مصر في الفترة المقبلة، استضاف الإعلامي عمرو أديب الدكتور مصطفى الفقي والذي أدلى برأيه بصراحة في المرشحين للرئاسة، كما فجر مفاجأة تخص الدكتور عمرو حمزاوي حيث قال إنه عمل معه في الحزب الوطني لفترة طويلة قبل أن يتركه لأنه شعر أنه مجرد "نفر" بينما رأى زميله الدكتور محمد كمال "شرخ وعدى".


لا نريد موظفا


الفقي وفقا لما نشرته جريدة الاهرام بدأ حديثه عن الرئيس المقبل قائلا : لا أريد الرئيس الموظف، عاوزين رجل له رؤية وحلم وتصور لمصر المستقبل من جميع النواحي، ويجاوب عن أسئلة أساسية، ما هو مشروعة لتنمية مصر، وما هو موقفه من التوازن بين العدالة الاجتماعية والليبرالية السياسية، فنحن نريد مجتمعا يسعد فيه الجميع حتى الأغنياء، وبعدين لازم يقول بوضوح أنه يؤمن بحق كل القوى في العمل السياسي، ومفيش حاجة اسمها محظورة ومنحلة، الشرعية من الشارع، ولازم مايكونش عنده أجنده سياسية تجاه بعض القوى ويؤمن بالمصالحة الكاملة بين كل القوى.

الفقي قال إن العبرة ليس بالبرامج وقال " كل ما اسمع واحد فيهم ألاقيه مقدم برامج ملعلعة"، الفقي قال: لازم ابحث في التاريخ الشخصي لكل منهم، سابق خبراته ودوره، هل مستوعب دور مصر الأفريقي ولا هنرجع 30 سنة للوراء، دور مصر في الوطن العربي، أنا قابلت مرة من سنة فايز الطراونة رئيس الديوان الملكي في الأردن فقال لي " مصر لم يعد لها وجود وإحنا تعبانين بلا قيادة، أنتم لم يعد لكم ذكر"، لازم يكون مدرك لكل هذه الأشياء.



لياقة ذهنية واضحة

وعن عمر الرئيس القادم قال الفقي : السن مش فيصل، وخصوصا ان معدلات الأعمار في العالم تغيرت، وخصوصا في هذه المرحلة التي لم تؤسس فيها أحزابا قوية بعد، كان مطروحا في التعديلات الدستورية أن يجعلوا الحد الأقصى للترشح 70 سنة ولكن لحسن الحظ لم يقرروا ذلك، المهم أن تكون لياقته الصحية والذهنية تكون واضحة، لكن فيما في المستقبل لابد أن نبحث عن سن أصغر.

الفقي قال إنه مع الجمهورية البرلمانية، وأضاف: انا اشتغلت في بريطانيا والهند والنمسا وهي دول برلمانية، الرئيس يملك ولا يحكم، عاوز أكسر الفرعونية، عاوز رمز مش ابن اله، وفي هذه الدول بيجيبوا دبلوماسي أو قاضي سابق، في الهند جابوا رئيس من الأقلية المسلمة، مش مشكلة.

نمرمط رئيس الوزراء زى ما احنا عايزين

وأضاف: مصر لأنها دولة مركزية قديمة فالناس متصورة ان النمط الرئاسي سيستمر للأبد، أنت لا تتخيل شكل المركزية في عصر مبارك، أقل الأمور يتدخل فيها، مواصفات الرئيس في الدولة البرلمانية إنه يكون راجل كبارة، الفقي رشح بطرس غالي أو أحمد كمال أبو المجد أو طارق البشري أو عبد العزيز حجازي لهذا المنصب، وأضاف " نجيب رئيس وزراء نمرمطه زي ما احنا عاوزين ويدخل البرلمان ونطلع روحه ونربيه ونسقطه ونطرح فيه الثقة، انما الرئيس رمز.

الفقي قال إن في المرحلة الانتقالية القادمة مضطرين أن نسير على النظام الرئاسي لأن التحول للنظام البرماني يلزم إعداد معين لمؤسسات الدولة يلزم تحقيقه وقتا ، ويجب أن نخرج من الانتخابات الفردية ونختار الانتخابات بنظام القائمة.




صفر فى المائة

وعن المرشحين المحتملين للرئاسة حاليا قال إنهم مجموعة من نجوم مجتمع ظهروا نتيجة لظروف معينة، وكل يوم واحد جديد يتقدم، هناك ناس فرصها صفر في الميه ولكنه يريد أن يطبع كارت مكتوب عليه "مرشح سابق لرئاسة الجمهورية".

عمرو موسى


وبسؤاله عن عمرو موسى قال : ميزته أنه خرج من رحم القديم ولكنه ليس فاسدا وعنده خبرات دولية كبيرة جدا وشعبية والناس واخده فكرة عنه أنه يمثل جزء من كبرياء مصر ولذلك بعد ما ساب وزارة الخارجية شعرنا بالفارق، ولكن كون انه مش تربية حزبية ففهمه للسياسة الداخلية سيكون فهم من فوق شوية وهذه النقطة السلبية الموجودة فيه، ولكنه في نفس الوقت يستطيع أن يقول "لا" لأمريكا ولإسرائيل كما أنه معروف عربيا.


البرادعى ظلم


وعن رأيه في البرادعي قال : الراجل ده أكثر واحد ظلم، لأننا أسأنا له كثيرا، لكنه هو الذي حرك المياه الراكده، هذا هو الذي يتكلم منذ سنتين نفس الكلام الذي يقوله الآن، لكن لا أعرف لماذا لا يتمتع بالقبول الشعبي، الناس تعامله على أنه مراسل صحفي أجنبي، حتى بعض مناصريه انقلبوا عليه وكتبوا عنه كلام سلبي جدا، وهو ليس من نمط الرئيس المحدث، بتاع ورقة وقلم، وهناك قوى كثيرة ستخاف منه، لأنه قادم بالعقلية الغربية، ستقول له ميزانية المخابرات سرية، هيقولك لأ وريني، عمرو موسى سيكون عنده مرونة، هذه مشكلة البرادعي أنه لا يتمتع بالشعبية التي كنا نتخيلها.




ايمن نور


أما عن أيمن نور فقال: تجربة السجن تضيف إليه كما أنه بدأ اتخاذ المواقف مبكرا ولكن هناك محاولات لتسميم تاريخه وهناك إحساس إنه كان باحثا عن دور في فترة مبكرة أكثر منه زعيم سياسي، ولكني أريد أن يكون رئيس مصر يتحدث لغات أجنبية، ماينفعش يكون مابيعرفش يتكلم إنجليزي، على الأقل يقدر يعبر عن نفسه، وأعتقد أن فرص أيمن نور تراجعت جدا هذه الأيام.



البسطاويسى

وعن المستشار هشام البسطويسي قال الفقي : هذا مثل القديس، يمثل البراءة، هذا الرجل قانوني ضليع ولكنه فيه نمط المثاليات الراقية فهو عاوز شوية خربشة، وأعتقد أن هناك قوى كثيرة ستميل له، وحمدين صباحي أيضا له قبول كبير من كل من يؤمن بالمبادئ الناصرية.

الفقي قال إن كل من سيجلس على كرسي الرئاسة سيأخذ برستيج المنصب، وقال : احمدي نجاد ده منظر ده كان عامل زي العيال الطلبة، المقعد يضيف لصاحبه، هتقعد اسبوع مستغرب، وبعدها هتمشي المسألة وسيظهر الشخص الجديد في مظهر الرئيس.

عمر سليمان

الفقي لم يستبعد عودة عمر سليمان وترشحة لمنصب الرئاسة كما أن هناك فرصة للفريق أحمد شفيق لأن هناك ناس أعجبهم أدبه وهو مدير شاطر، وأضاف : عندي تصور أن نائب الرئيس سوف يكون عسكريا، وأضاف: العسكريين عاوزين همزة وصل بينهم وبين الرئيس القادم، فهل تتخيلوا مع حبي لحمدين صباحي أو المستشار البسطويسي أنه هيرفع السماعة ويرد عليه المشير؟ بالنسبة للعسكريين هذا الأمر يحتاج لنقلة، وأتصور أن العسكريين سيقولوا للرئيس الجديد أن أمامك ثلاثة أو أربعة إختار من بينهم نائب لك، وأرى أن هذا هو الحل الوحيد لوجود رئيس مدني بشكل مريح.




الفقي قال إنه سأل مرشد الإخوان المسلمين عن المرشح الذي سيؤيدونه في الانتخابات المقبلة فقال أنهم لم يحسموا رأيهم بعد إلا أنه يتخيل أنهم سيتأرجحون ما بين عمرو موسى وهشام البسطويسي وأسبابهم أن البسطويسي حارب معركة القضاء وهو رجل تاريخه نظيف وطيب، وعمرو موسى شخص معروف وفرصته كبيرة.

اسماء جديدة


الفقي قال إن هناك احتمالا لطرح أسماء جديدة على الساحة، وقال إن فكرة الحصان الأسود مطروحة للغاية، لأنه حتى الان لا يوجد زعيم عليه ارتياح وأجماع فالفيس بوك يخلق تجمع لكنه لا يصنع قيادة، وعندما سأله عمرو أديب عن عمرو حمزاوي قال " عمرو حمزاوي اشتغل معايا فترة طويلة في الحزب الوطني في لجنة مصر والعالم ، وكانوا قد طلبوا من حسن نافعة أن يقدم شخص من قسم العلوم السياسة ليعمل في الحزب الوطني فقدم الدكتور عمرو حمزاوي وهو كاتب ماهر ومتزوج من ألمانية وعنده ابن اسمه لؤي، ولكنه زهق وأعتقد أن جزء من زهقة لما لقى زميله وهو الدكتور محمد كمال شرخ وعدى وهو قاعد معانا كنفر، بينما يرى أن كفاءاته لا تقل عنه.









الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://her-majesty.own0.com
 
الفقي: عمرو حمزاوي أصله حزب وطني وتركه لشعوره بأنه مجرد " نفر "
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
 :: ركن صاحبة الجلاله العام :: أخبار الوطن والعالم-
انتقل الى: