منتدي نسائي ثقافي أجتماعي للمرأة العصرية
اهـلا ومرحبا بـك يـا زائر في مـنـتـدي صاحبة الجلاله

نرجو أن تحترم القوانين وتذكري و أنتبهي اختي الفاضلة

(( مَا يَلْفِظُ مِنْ قَوْلٍ إِلَّا لَدَيْهِ رَقِيبٌ عَتِيدٌ))

أشتركي معنا وأنضمي لأسرتك الثانية


 
الرئيسيةالرئيسية  البوابةالبوابة  اليوميةاليومية  الأحداثالأحداث  س .و .جس .و .ج  بحـثبحـث  التسجيلالتسجيل  دخولدخول  
بحـث
 
 

نتائج البحث
 

 


Rechercher بحث متقدم
المواضيع الأخيرة
.: عداد زوار المنتدى:.
لغة المنتدي

شاطر | 
 

 قضايا ..قضايا برأيكم الأفضل المراة العاملة ام غير العاملة و ليه

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
صاحبة الجلاله
مديرة ومؤسسة المنتدي
مديرة ومؤسسة المنتدي
avatar

المشاركات : 2553
تاريخ التسجيل : 15/11/2009

مُساهمةموضوع: قضايا ..قضايا برأيكم الأفضل المراة العاملة ام غير العاملة و ليه   23/11/2009, 12:23 pm

(قضايا..قضايا...والحكم فيها علي انسان يمكن يكون ظالم او مظلوم فهو انسان والحاكم فيها انسان والراوي فيها ايضا انسان)

قضيتنا الرابعة هي قضية تهم كل امرأة سواء كفرد بجماعة اومجتمع قضيتنا بتناشد اراء مختلفة وهي قضية لكي سيدتي قضيتنا قضية الأفضل المراة العاملة ام غير العاملة و ليه ؟


في الغالب الزوجة العاملة تساعد الزوج في تحمل أعباوتخفف عليه من الحمل شويء الحياة

خصوصا وان الأوضاع الاقتصادية في الوقت الحالي تغيرت

لكن المشكلة

انه لابد ان يدفع الزوج : ثمن غالي

مقابل ذلك وهو راحته

ليس هذا فقط وأيضا أطفاله : سيعانون معه

ولن تسطيع أي مربية : في الدنيا ان تحل محل ألام


برائيكم الأفضل المراة العاملة ام غير العاملة وليه::

دي مقدمة عنها وتساؤلات بذهن الاخرين ولكن انا معايا اراء محتاجين نسمعها هعرضها ونشوف:

المرأة العاملة اقتصادية ناجحة وزوجة ورائعة ومثالية:




المرأة العاملة أصبحت جزءاً لا يتجزأ من منظومة سوق العمل في السنوات الأخيرة ، بل إنها تفوقت على الرجل بنجاحها الباهر وتميزها الملحوظ ، ومن السهل على أي سيدة أن تكون شعلة نشاط في كل المجالات وتحوز على رضا مديرها وحب زملاءها في العمل ، ولكن يجب أن تتوافر بحواء بعض الصفات.


ولكي تحققي الإبداع والتميز في العمل يقدم لكِ الخبراء سبع قواعد تضمن الارتقاء السريع والتميُّز والمكانة المنشودة ، وكل ما عليكِ هو التأمل ثم وضع خطة عمل للتطبيق وسترين نتائج مذهلة.


* احرصي على عمل شبكة علاقات ناجحة ، المهم أن تفهمي أهمية تطوير علاقات عمل تستفيدين منها وتعتمدين عليها ، سواء كان ذلك من أجل الحصول على معلومات حول مشروع معين، أو في ما يخص وضعك في العمل ، واهتمي بحضور المحاضرات والدورات التدريبية في مجال عملك، واسلكي جميع الطرق المتاحة للحصول على المعلومات التي تحتاجينها في تعزيز موقعك الوظيفي، فهذا سيعلي من شأنك في نظر زملائك.


* اجذبي الآخرين نحو أفكارك وطوري ثقتك بنفسك مما يمكّنك من جذب الآخرين نحو أفكارك وقيمك، فالمعرفة قوة ، وذلك عن طريق القيام بأبحاث خاصة ، لذا تعرفي على كل ما يحدث في مجال عملك، كلما ازدادت معرفتك بموضوع معين ، كلما ازداد شعورك بالراحة والثقة عندما تناقشينه أمام آخرين وتطرحين أفكارك


* عند اهتمامك بمشروع معين ، ابحثي عن طريقة تصبحين فيها عضواً من فريق العمل الخاص بهذا المشروع ، أو تعلمي كل ما يخص موضوعاً معيناً بحيث تصبحين الخبيرة الأولى فيه في مكان العمل.


* واجهي ما تخافين منه ، فغالباً ما تميل النساء إلى تجنب المواجهة ، لكن إذا تعلمتِ كيف تواجهين وضعاً صعباً ، فستظهرين بمظهر القوي والصلب في مواجهة الضغوط.


* تأكدي أنك أنتِ فقط من يعلم كل شيء عن إنجازاتك ، وعليكِ أن تتأكدي من أن ذوي الشأن يعرفون أيضاً إنجازاتك فجميل أن تعرضي شيئاً من إنجازاتك ونجاحاتك بتواضع.


* عبري عن مشاعرك فهذا يتماشى مع الترويج لنفسك وإدارة محادثات صعبة ، لا تترددي في طلب ما تحتاجينه أو ما تستحقينه.


* لا تحاولي أن تشغلي بالك بتحقيق التوازن بين حياتك الخاصة وحياة العمل ، ففي كثير من الأحيان لا تكفي ساعات اليوم لتحقيق هذا التوازن ، في هذه الحالة عليك أن تحققي على الأقل انسجاماً بين العمل والمنزل.


إذا حرصت كل امرأة عاملة على هذه النصائح ستكون موظفة ناجحة ومثالية ، ولكن لا تنسي وسط تكدس الأعمال الاهتمام بصحتك كي تستطيعين المواصلة دن الشعور بالتعب أو الإجهاد ، ولن تحققي هذه المعادلة الصعبة إلا عن طريق الاهتمام بالنظام الغذائي ، ولكن الأمر مختلف بالنسبة إلى النساء العاملات ، فاللواتي يعملن في وظائف بدوام كامل وعليهن التزامات عائلية، يخضعن لضغوطات كثيرة تتعلق بالعمل في بيئة تنافسية ويحاولن خلق التوازن بين متطلبات العمل والمكتب والنجاح في تلبية تلك المتطلبات.


وهذه الضغوط شديدة بالفعل وعلى الرغم من أن الأزواج يحاولون قدر المستطاع المساعدة في إدارة المنزل والاعتناء بالأطفال، ولكن المسؤولية الأكبر تبقى على عاتق الزوجات.


أما على الصعيد العام عليكِ أن تتحلي بالثقة ، فالمرأة العاملة زوجة "لقطة" ، وهذا ما أكده بحث جديد لجامعة كولومبيا البريطانية لدراسة واقع حياة النساء العاملات ظهر أن الحياة المزدوجة التي تعيشها المرأة العاملة بين عملها وبيتها جعلتها ذات طبيعة مختلفة فهي تتحمل جميع مسئوليات المنزل والزوج والأطفال ولاتتذمر ولاتشكو وتحاول تأدية عملها علي أفضل وجه‏،‏ كما أنها اقتصادية في مطالبها لأنها بحكم عملها تعرف قيمة النقود جيدا‏.‏



مما جعل الكاتبة الانجليزية مورين بانون المعروفة باهتمامها بشئون المرأة تقول‏:‏ مهما كانت المرأة العاملة تعاني متاعب فهي علي أي حال أفضل كثيرا من المرأة التي تجلس في منزلها وتحاول ملء فراغها مما يؤدي الي كثرة الشجار بينها وبين زوجها كما يشعر زوج المرأة العاملة بأن زوجته يمكن الاعتماد عليها وأنها ليست مجرد دمية في البيت‏.

بداية قسمت فادية مكرم عبيد مشاكل المرأة العاملة إلى 3 أقسام :

1- العاملة بالحكومة والقطاع العام

2- العاملة بالقطاع الخاص

3- سيدات الأعمال مؤكدة أن كل واحدة من هؤلاء النسوة لها ظروف ومشاكل ، المرأة في القطاع العام والحكومة مرتاحة لأن لديها قوانين محددة ومشاكل أقل من العاملات بالقطاع الخاص لكنها مكبوتة مقيدة ليس لديها فرصة لتنمو بذاتها لا تستطيع أن تنجز طموحاتها ، حتى الإعلام نفسه يشوه صورتها ويظهرها دائماً إما تعمل بأعمال الإبرة والتريكو أو تُقطف ملوخية داخل المكتب ، فالنظرة العامة لها أنها تقضي عدداً من الساعات وفي نهاية الشهر تأخذ راتبها وتساعد به زوجها .


كما نادت فادية مكرم عبيد بضرورة مساعدة الدولة للمرأة العاملة ، على الأقل بتسهيل المواصلات إذا كانت تريد الدولة رفع شأن المرأة العاملة ورفع كفاءة الإنتاج في العمل، بالإضافة إلى النظر بعين الاعتدال في قوانين إجازات الحمل الوضع وتربية الأطفال ، لتحتفظ المرأة بمكانتها بعد عودتها إلى العمل عكس ما هو حادث الآن .

مؤكدة أنها ليست في موقف الدفاع عن المرأة وإنما هذا أبسط حقوقها ، كما ناشدت الإعلام بتحسين صورة المرأة وإبراز الصور الإيجابية ، أو إبراز الواقع بحلوه ومره . عندما يكون الأهل عقبة بدافع الحب أو التسلط قد يكون الأهل عقبة في طريق ابنتهم وكبتها ، عندما يفرضون عليها اختياراتهم منذ الصغر في التعليم ووصولاً باختيار الوظيفة والزوج مما يحرمها من إثبات ذاتها .


بعيداً عن وصايا الأمهات لبناتهن بعدم الخروج ليلاً أو المشي في أماكن هادئة أصبح التحرش يمارس في " عز الظهر " أمام مدارس البنات والجامعات وعلى محطات الأتوبيس . مما جعل نهاد أبو القمصان تتساءل مستنكرة : إن لم يكن الشارع آمن كيف يمكننا أن نأمن على أنفسنا و نخرج إلى العمل أو على أولادنا ليخرجوا للتعليم ؟! بعدها عرضت تصنيف آخر للشكاوى المقدمة إلى المركز غير معتمدة على السن كالدراسة السابقة ، ظهر من خلاله أن 30% من الطالبات يتعرضن للتحرش ، وكان التحرش في المواصلات العامة بنسبة 27% ، أما من يعملن بالسكرتارية والأعمال الإدارية والموظفات تعرضن للتحرش بنسبة20% ، هذا معناه أن مكان العمل المغلق أقل تحرشاً من المواصلات العامة ، أما العاملات فتعرضن لذلك بنسبة 4% وخادمات المنازل بنسبة 2% ،



في حين أن ربات البيوت يتعرضن للتحرش بنسبة 12% عند اختلاطهن بالشوارع والناس . تعليقاً على الدراسة وباعتبار أن التحرش من أكبر المشاكل التي تمنع السيدات والفتيات من العمل، قالت نهاد أبو القمصان :

لقد حضر لنا في المركز القومي لحقوق المرأة ، أب مع ابنته التي تدرس بالصف الثالث الإعدادي وتأبى الذهاب إلى المدرسة رغم أن أباها عامل فقير يعتبر أن شهادة ابنته طوق نجاتها من الفقر المؤكد ، البنت رفضت التعليم بسبب عدم قدرتها على احتمال كم المعاكسات اليومية التي تتعرض لها بداية من خروجها من المنزل وركوبها المواصلات وتحرش الرجال المعتاد في المواصلات ثم بعد وصولها إلى المدرسة تصادف من يعرض عليها اصطحابها في سيارته ، إنها اعتبرت أن ذلك شيء مهين لكرامتها لا تقوى على احتماله .


طيب انا حاولت اعرض مواضيع واراء ونقد للمراة العاملة والمرأة هي ليست نصف المجتمع بل شكلت اكثر من وجودها بالمجتمع والمرأة العاملة ذات الشخصية القوية الفاهمة العالمة لمستقبلها ولمستقبل اسرتها واولادها...مين فينا مبتحلمش تكون لها مستقبل بعمل ونجاح وشهرة وذات شخصية بناءة معاصرة .


ليه فيه هجوم بعد التطور ضد المرأة العاملة هل مازال يوجد رفض لوجود المراة؟

معتقدش واذا كان فيه لازم تقاوم حتي تنجح هذه الشخصية.

بالنسبة للمراة الغير عاملة فبتشكل نسبة كبيرة ببعض الجتمعات ولكن ترجع لعدة ظروف والموضوع مش انها لو اشتغلت هتهمل واجبتها بالعكس ممكن توفق ما بين الاتنين بدون مبالغة..

رايي الشخصي انا مع المراة العاملة ومع المراة التي توفق بين اسرتها اولا ثم عملها ثانيا وانها تقدر تمثل قيمة كبيرة بمجتمعها في منا الان الوزيرة والسفيرة وغيرهن,ليه لاء منقاومش صوت يشجع المراة ودوافعها واحتياجتها وليست كأنثي فقط بل وعاملة تحقق هدف ما لاشباع احتياجتها

وهذا يتطلب اعادة النظر للمراة العاملة بانها مسؤلة وراعية لاكثر من مجالوانا مع تللك المرأة بصفاتها العديدة(الام_الاخت_الزوجة_الابنة_الصديقة_العاملة_ر بة المنزل)وصفات بالعمل ايضا وغيرها.......ألخ

اتمني موضوعي يعجبكم وتشاركوني فيه لان دي قضية تستاهل الدفاع عنها وبقوة ويبقي السؤال


المراة العاملة افضل ام غير العاملة..........وليه؟


منتظره مشاركتكم ورددودكم علي الموضوع

تحياتي لأسرة المنتدي







الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://her-majesty.own0.com
 
قضايا ..قضايا برأيكم الأفضل المراة العاملة ام غير العاملة و ليه
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتدي نسائي ثقافي أجتماعي للمرأة العصرية :: الركن الأجتماعي :: قضايا المجتمع-
انتقل الى: